بالفيديو - رئيس المجلس الإغترابي في بلجيكا المهندس مارون كرم: أدعو النساء للترشح بكثافة... والأجدى أن تفرز صناديق الإقتراع في الإغتراب في السفارات

خاص | باميلا فاخوري | Thursday, October 21, 2021 8:42:00 PM

بدأ العدّ العكسي للإنتخابات النيابية على وقع جلسة مجلس النواب الأخيرة والتي انتهت الى ما كان يطالب به غالبية المغتربين اللبنانيين الإقتراع في دوائرهم إن في لبنان أو في الخارج مع تحديد 27 آذار موعدًا لإجراء الإنتخابات النيابية، ولأنّ الجلسة طوت إن صحّ التعبير صفحة المقاعد النيابية الستّة، كان لا بد من الوقوف عند الأجواء والأصداء الإغترابية. من هنا تحدّث موقع DiaporaOn مع رئيس المجلس الإغترابي في بلجيكا المهندس مارون كرم.

في السياق، أشار كرم إلى أنّ "فكرة النواب الستة تبنّيناها في البدء لأنها كانت نبيلة وقائمة على تمثيل المنتشرين في الخارج، إلا أنّ الوضع انقلب اليوم، فنحن اليوم في مرحلة نحتاج فيها إلى التغيير، وكنا في وقتٍ سابق طرحنا فكرة الـ 12 نائبا، بشكل أن يكون لكلّ قارّة نائبان. واليوم بتنا نعمل ضد هذه الفكرة إلى حين ان يصبح لبنان ما كان".
ولفت إلى أنه "في كلّ دول العالم يقترع من هم في سنّ الـ 18 فلم لا يطبق الأمر عينه في لبنان، نحتاج إلى دم جديد بعد أن تمّ توريث السياسية للولد وولد الولد".
هذا واستنكر "تعقيد عدم تخويل المسجلين في الإغتراب الإقتراع في لبنان".
ورأى أنّ "الأجدى أن تفرز صناديق الإقتراع في الإغتراب في السفارات وأن يكون للمرشح مندوب في السفارة، وينبغي أيضًا أن يكون لكل مرشح مندوب في السفارة، وهذا أفضل من أن ترسل الصناديق إلى لبنان".
وشدد على انّ المنتشر بات دوره أكبر اليوم"
واعتبر أنّ ما قاله النائب بيار بو عاصي في جلسة مجلس النواب "زلّة لسان، وأنا أعرف وهو مغترب سابق ولا أدري كيف زلّ لسانه بهذه الطريقة وهو لا يفكر بهذه الطريقة، وأستغرب ذلك، وينبغي على خطابه أن يكون غير ذلك".
وردًّا على سؤال حول ما هي الاحزاب التي استفادت من أحداث الطيونة، أجاب: "اشتباك شدّت العصب والجميع استفاد منها"
ولاحظ أنّه "في لبنان أصبح الترشح اليوم حكرًا على المقتدرين".
واستغرب "كيف يعرقلون عمل البطاقة الممغنطة يف الوقت الذي هي فيه من أسهل الأمور".
هذا ودعا "النساء إلى الترشح للإنتخابات المقبلة بكثافة".
وعمّا إذا كان اقتراع المغتربين سيصطدم بالظروف المعيشية الصعبة في ظلّ غياب الميغاسنترز قال: "أفلا نقلق بشأن الناخبين ووصولهم إلى أقلام الإقتراع فالمرشحون يعرفون كيف يبدولبونهم عبر تأمين السيارات لوصلهم".
إلا أنه رجّح أنّ الإنتخابات لن تحصل.