"سنشارك في الانتخابات بالقوة واذا همّشتم دورنا كمغتربين سنعود الى لبنان لننتخب"... المغتربة اللبنانية في فرنسا تيريز معادي: لا أقبل أن أكون صفقة من صفقات هذه الطبقة!

خاص | حنين السبعلي | Tuesday, January 18, 2022 5:24:00 PM

سافرت الى فرنسا منذ 7 أعوام، بعد أن نالت شهادة في ادارة الاعمال، وقررت أن تكمل لتنال دراساتها العليا، الّا أنها فضّلت أن تكون هذه التجربة خارج لبنان لعلّها تفتح أمامها أفاقا جديدة تحلم بها.

أقلعت طائرتها بعد أن شعرت عائلتها بالحزن على سفرها، اذ في ذلك الوقت لم تكن العائلة معتادة على تفكّكها، فغرقت عيون والدتها بالحزن وبكت بشدة غامرة اياها وطالبة منها أن تنتبه على نفسها فلا تريد أن تخسرها في الخارج. ظلّت المغتربة اللبنانية تيريز معادي تزور لبنان من وقت الى آخر ولكن في السنتين الأخيرتين لم تعد تشعر بلهفة العودة وبخاصة مع كل المشاكل التي يمر بها الوطن.
موقع diasporaOn تواصل معها، حيث أشارت في البداية الى أنها لم تشعر في أول فترة من سفرها بأنها وحيدة أو ابتعدت عن الحياة التي كانت تعيشها اذ ان الحماس كان يغمرها، وإلتهت بدروسها. ولكن بعد مرور بضعة اشهر، بدأت تحنّ للوطن، ولعائلتها وللإلفة التي كانت تحاوطها هناك، الّا أنه ليس باليد حيلة فهي اختارت هذا الطريق وعليها أن تكمله .
واضافت: "بعد أن أنهيت دراساتي، بحثت عن عمل هناك وقبلت في احدى الشركات، وبدأت أعمل معها وكانت معاملتهم جيّدة جدا".
وعن الاوضاع اللبنانية، اوضحت معادي أن سبب عدم زيارتها لبنان في العامين الفائتين، يعود الى الأزمات المتتالية التي لا تبشّر بالخير، والتي انفجرت على مجتمع لم يعد بمقدرته تأمين لقمة عيشه. ففي كلّ مرة كانت تريد رؤية عائلتها يلتقون في بلد آخر ويفرحون مع بعضهم البعض.
واضافت: "انفجار بيروت كان الصدمة الكبيرة، اذ ان ما رأيناه على الشاشات كان قليلا أمام ما اخبرتني به عائلتي، وعندها تأكّدت أنه لم يعد هناك وطن اسمه لبنان، واخذت وعدا على نفسي أنني لن أعود الى لبنان الّا أذا تغيّرت هذه الطبقة السياسية بأكملها، لأنني لا أقبل أن أكون صفقة من صفقاتهم".
ولفتت الى ان هذه الطبقة السياسية تريد أن يعود المغتربون الى لبنان لضخ الأموال بعد أن كانت السبب بسرقة أموالهم و"بكل عين وقحة"، لذلك ولأن المغترب هو الخاسر الاكبر يريد أن يشارك في الانتخابات لكي يلعب دورا في تغييرهذه المنظومة الفاسدة.
وختمت معادي قائلة لموقعنا، "لا تحاولوا عبثًا فسنشارك في الانتخابات بالقوة واذا همّشتم دورنا كمغتربين سنعود الى لبنان وننتخب من نريد، وكيفما نريد".