"لا يزال هناك منهم من هو منتسب للاحزاب ويشكّل قوّة ضغط"...المغترب اللبناني في نيجيريا جان شقير: المغتربون سيقترعون ولكن

خاص | حنين السبعلي | Thursday, January 20, 2022 5:21:00 PM

حنين السبعلي

كانت المرة الاولى التي يسافر فيها، وهو لم يواجه الكثير من الصعوبات، بل تأقلم بسرعة واعتبرها فرصة جديدة، اذ ان الدولة النيجيرية تحترم المغتربين اللبنانيين، ومعاملتها لهم افضل من معاملة بلدهم الأم.
المغترب اللبناني جان شقير أكّد أن الشعب النيجيري يحترم المغترب وفي المقابل لا يتدخّل اللبناني في شؤون الحكومة وفي أعمالها.
شقير هرب من الواقع الجارح الذي كان يعيشه في لبنان، حاول أن ينتفض على الحياة التي كانت تثقل كاهله وتكبّله وهو يراوح مكانه، الّا أن جميع محاولاته باءت بالفشل. فالسلطة اللبنانية الحاكمة لم تشأ أن تترك للمهاجر فرصةً للراحة ، بل أرادت أن تبقى المتسلّط الاول والاخير عليه، وكأنه مجبر على المضيّ في طريق لم يختره يومًا.

ومن هنا، تواصل موقع DiasporaOn معه، حيث اشار في البداية الى أن الطبقة السياسية اللبنانية اعلنت فشلها في السنتين الاخيرتين، وجلّ ما قامت به هو تدمير المؤسسات في لبنان، مما جعل الفساد يتفشّى في البلد ويسرّع في انهياره.
ولفت شقير الى انه من المفترض أن يكون هناك انتخابات نيابية مقبلة، الّا اذا قرر رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وصهره رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل عرقلتها لأنها ليست في صالحهم.
واضاف: "اذا جرت الانتخابات ستنال الاحزاب اللبنانية الاكثرية في البرلمان النيابي، على أن نشهد خرقًا بسيطًا من قبل القوى التغييرية التي هي الامل الجديد لكي تثق الناس بالسلطة وبالثورة".
ورأى أن الشعب اللبناني سيقبل بالرشاوى بسبب الاوضاع التي يعيشها، والتي جعلته يذوق الفقر والعذاب لتأمين لقمة عيشه.

ولكن برأيه كيف ستؤثّر الانتخابات الاغترابية؟
أوضح شقير أن هذه الانتخابات ستكون مثل التي سبقتها، ومشاركة المغتربين لن تختلف، لأنهم غادروا البلد بسبب هذه الاحوال التي جعلت حياتهم مرّة.
واضاف: "على الرغم من مغادرة اللبنانيين من بلدهم الّا أنهم لا يزالون منتسبين للاحزاب اللبنانية وعددهم ليس ضئيلا بل كبيرا ويشكّلون قوة ضغط هناك بخاصة أن الانتخابات اقتربت".
واعتبر شقير في نهاية حديثه لموقعنا أن المغتربين اللبنانيين سيقترعون في الانتخابات المقبلة، بيد أنهم لن يؤثّروا على مجرى نتائجها.