مركز مكافحة الأمراض في أفريقيا يحذّر من تخزين اللقاحات مع ظهور جدري القرود

أخبار أفريقية | | Friday, May 27, 2022 1:42:00 PM

صرّح القائم بأعمال مدير المراكز الأفريقية لمكافحة الأمراض والوقاية منها أحمد أوجويل أوما، اليوم الخميس، بأنّه يأمل عدم تكرار تخزين اللقاحات مثل ما فعلت الدول الغنية خلال جائحة كورونا، وذلك مع ظهور مرض جدري القرود أخيراً. ويستوطن هذا المرض، وهو عدوى فيروسية لها أعراض خفيفة في العادة، في دول أفريقية مثل الكاميرون وجمهورية أفريقيا الوسطى وجمهورية الكونغو الديمقراطية ونيجيريا، لكنّه أثار قلقاً عالمياً في الأيام الأخيرة بعد رصد أكثر من 200 إصابة ما بين مشتبه فيها ومؤكدة، في 19 دولة على أقلّ تقدير، منذ أوائل مايو/ أيار الجاري، معظمها في أوروبا. يُذكر أنّه لم يُبلَّغ عن أيّ وفاة حتى الآن.

وشدّد أوجويل أوما في مؤتمر صحافي على "وجوب أن تذهب اللقاحات (المضادة لمرض الجدري والتي تبدو بحسب الخبراء فعّالة في وجه جدري القرود) إلى حيث تشتدّ الحاجة إليها، وتوزيعها بشكل منصف على أساس حجم المخاطر وليس على أساس القدرة على الشراء". يُذكر أنّ منظمة الصحة العالمية كانت قد حذّرت الدول الغنية، في وقت مضى، من تخزين اللقاحات المضادة لكوفيد-19 وتهديد الإمدادات الخاصة بالدول الفقيرة حيث معدّلات التحصين منخفضة.


وأتى كلام أوجويل أوما بعد يوم من تصريحات خبراء في جنوب أفريقيا، قالوا فيها إنّهم لا يظنّون أنّ ثمّة حاجة إلى حملات تحصين واسعة النطاق على مستوى العالم للوقاية من جدري القرود، مشدّدين على أنّ أولوية توزيع اللقاحات يجب أن تكون بحسب الخطر على الحياة.

ولفت أوجويل أوما إلى أنّ أفريقيا استخدمت لقاحات الجدري للتصدّي لمرض جدري القرود في السابق، وطالب الناس بتجنّب البحث عن تلك اللقاحات والضغط على الإمدادات بطريقة تضرّ بمن هم أكثر عرضة للخطر. وأوضح أنّ "الأولوية لعاملي الصحة على الخطوط الأمامية، ثمّ المجتمعات المتضرّرة التي يظهر فيها المرض للمرّة الأولى، قبل التفكير في عامة الناس". وتابع أوجويل أوما: "نحن نعرف كيف نتعامل معه... ويسعدنا أن نشارك هذه المعرفة والخبرة والمهارات التي بنيناها بمرور الزمن مع البلدان التي يظهر فيها جدري القرود الآن".

(رويترز)